"التموين" تعلن رقم خدمة الرسائل القصيرة لاستخراج البطاقات بالمنظومة

Mohamed Ashour

منذ 92 يوم

"التموين" تعلن رقم خدمة الرسائل القصيرة لاستخراج البطاقات بالمنظومة

والرد عليه بنفس التوقيت أنه تم قيده والحصول على رقم لطلبه لمتابعة وضمان تحركها بالمراحل التالية.

 

 

وكشف مستشار وزير التموين لنظم المعلومات، فى حواره مع الإعلامى أحمد موسى، ببرنامجه "على مسئوليتى"، أنه كان يوجد مشاكل بمنظومة التموين القديمة، وتتم حالياً معالجتها، وسيتم تقليلها بنسبة 98%، خلال فترة لا تتعدى ثلاثة شهور من الآن، بالمنظومة الجديدة عن طريق تطبيق جديد، باسم المستخدم ورقم سرى، لإدخال بياناته الشخصية عليه، والذى يجرى بثه تجريبياً منذ أول الشهر الجارى، وسيتم تفعيله رسمياً أول فبراير المقبل، دون التأثير على البطاقات الصادرة والمفعلة مسبقاً لدى المواطنين.

 

وأشار مستشار وزير التموين لنظم المعلومات، أنه كان يوجد 3 ملايين بطاقة تموينية تحصل على الدعم التموينى دون حق، مضيفاً أن دوره الأساسى منذ توليه مسئولية التطوير بالمنظومة الجديدة، منع سرقة الدعم المخصص للتموين، بكافة طرقه وأشكاله، عن طريق استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية.

 

وأوضح مدكور، أن قاعدة البيانات تقع تحت رقابة الإنتاج الحربى بالكامل، وأصبح هناك قاعدة بيانات مؤقتة فارغة تماماً من البيانات، للتقديم من خلالها ضمن المحافظة التابع لها المواطن، للحصول على جميع الخدمات، وهى التقديم على بطاقة تموينية جديدة، واصدار بدل التالف والمفقود، والفصل الاجتماعى، واستخراج بطاقة للفئات الأولى بالرعاية، ولكن ضمن شروط أساسية وهى:

-  رقم تليفون محمول مسجل لدى جهاز تنظيم الاتصالات، باسم المتقدم أو المواطنين المضافين للبطاقة، لعدم رفضها، لضمانة وصولها لأصحابها الحقيقيين.

-  تقديم أصل الأوراق الدالة عن الخدمة المطلوبة لدى مكتب التموين التابع للمحافظة التى سيصرف منها، للاطلاع عليها بجانب صور ضوئية منها لتسليمها للموظف المختص.

وأكد مستشار وزير التموين لنظم المعلومات، أنه فى حالة تلف أو فقدان البطاقة التموينية وعدم القدرة للوصول لرقمها، يوجد خط ساخن للاتصال برقم "19959"، الخاص بمركز معلومات وزارة الإنتاج الحربى، للاستعلام عن أرقام البطاقات التالفة والمفقودة.

واختتم مستشار وزير التموين لنظم المعلومات، أن هذه الآلية الجديدة لمنظومة التموين، تستغرق 15 يوم عمل فقط، لعملية استخراج الكارت الذكى لصرف المواد التموينية، ليس أكثر.

التعليقات
  • فيس بوك
  • ايجيبوك
شارك باول تعليق
قم بالتسجيل اولا